.
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالمجموعاتدخول
اتصل بنا

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» مدى تعدد مرجعيات الدرس الفلسفي.
الثلاثاء أغسطس 22, 2017 12:46 pm من طرف كمال صدقي

» الدرس الفلسفي وبيداغوجيا الكفايات.
الثلاثاء أغسطس 22, 2017 12:44 pm من طرف كمال صدقي

» مأزق البيداغوجيا أمام إشكال ما الفلسفة.
السبت أبريل 22, 2017 11:28 am من طرف كمال صدقي

» ما الفئات المعنية بخطاب الحداثة والديمقراطية والعلمانية وحقوق الإنسان؟
السبت أبريل 22, 2017 11:18 am من طرف كمال صدقي

» هل التفلسف غاية أم وسيلة ؟
السبت أبريل 22, 2017 11:06 am من طرف كمال صدقي

»  على هامش سيولة الندوات الفلسفية هنا وهناك.
السبت أبريل 22, 2017 10:55 am من طرف كمال صدقي

» من النسق الفلسفي إلى فلسفة المجال.
الثلاثاء مارس 14, 2017 9:59 am من طرف كمال صدقي

» شبهة كتاب المنار لمادة الفلسفة
السبت يناير 21, 2017 11:22 am من طرف كمال صدقي

» ذكرياتي مع النصوص الفلسفية.
السبت يناير 14, 2017 6:28 pm من طرف كمال صدقي

» عتاب فلسفي على هامش الندوات الفكرية
الثلاثاء يناير 10, 2017 8:35 am من طرف كمال صدقي

مواقع صديقة

سحابة الكلمات الدلالية
بوصفه قيمة صالح الكلي الفلسفي الضرورة دروس الدرس موريس الوضع مقالات الشغل صوفيا والفكر كانط الفلسفة الحجاج تعريف والحرية منهاج أرسطو جسوس البشري الأخلاق الشخص ميرلوبونتي

شاطر | 
 

 الغيرية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أحمد التونسي



ذكر
عدد الرسائل : 7
العمر : 37
البلد : تونس
العمل : أستاذ فلسفة
تاريخ التسجيل : 30/11/2008

مُساهمةموضوع: الغيرية   الثلاثاء ديسمبر 02, 2008 9:27 pm

لا يمكن للإنسان الأكثر مهارة وفطنة ونشاطا أن يَرُدّ للإنسانية ولو جزءا صغـيرا مقابل مـا تلقّاهُ منها. يستمر الإنسان، كما كان في طفولته، يتغذى بالإنسانية، و يتلقى الحماية من الآخرين، و يطور قدراته داخلها (...) و ذلك كله بفـضل الإنسـانية عليه (...) لكن و بدل أن يتلقّى كل شيء منها بواسطة آبائـه، تنقل الإنسانية له خــيراتها عبر فَاعِلينَ متعددين غير مباشرين، لن يتعرف على الكثير منهم.
أن يحيا الإنسان من أجل الغـير، يعني إذن،أنّ عند كل واحـد منا، واجبا ضروريا ومستمرا ينبثق عن هذه الواقعة المتعذر تجاوزها وهي : أن يحيا الإنـسان بفــضل الغير. إنها، وبدون حماس عاطفي، النتيجة الضرورية المُستخـلَصَة من تقدير دقيق لمجريات الواقع المُدْرَك فلسفيا في مجموعه(...) علاوة على ذلك، يجب أن يـقوم انسجام أخلاقي، وبصــفة جوهرية، على الغيرية، فهي وحدها القادرة أن تزودنا بأعـظم زخم الحياة. إن الكائنات البشرية المنحطة، التي تطمح اليوم أن تحيى بفضل الغـير، يجب أن تتخلى عن أنانيتـها الهمجية، فإذا ما تذوقت هذه الكائنات، بما فيه الكفاية، ما تفضلت بتسميته ملذات الوفاء، سيفهمون آنذاك أن الحياة من أجـل الغير تمنح الوسيلة الوحيدة لتطوير كل الوجود البشري بحرية(...)
وحدها دوافع التعاطف الإنسانية تصنع الانطلاقة الحقيقة الثابتة لحياة من أجل الغير، حياة يجد فيها كل واحد من أفراد المجتمع مساعدة من طرف الآخرين، لكن و مقابل هذه المساعدة، يقوم هؤلاء بكبح ميولات الفرد الشخصية و الأنانية.

أغستكونت، مواعظ وضعية، الحوار التاسع
Auguste Comte, Catéchisme positivite

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
صافيا



انثى
عدد الرسائل : 2
العمر : 28
البلد : maroc
العمل : élève
تاريخ التسجيل : 31/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: الغيرية   السبت أبريل 03, 2010 11:22 pm

نص منقول من الرحاب
شكرا
safia
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ayoub marrou



ذكر
عدد الرسائل : 8
العمر : 30
البلد : maroc
العمل : operateur at leoni
تاريخ التسجيل : 28/08/2010

مُساهمةموضوع: رد: الغيرية   الثلاثاء أغسطس 31, 2010 5:39 pm

هل يمكن أن أعيش حياة هادئة مع غيري من الناس؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ayoub marrou



ذكر
عدد الرسائل : 8
العمر : 30
البلد : maroc
العمل : operateur at leoni
تاريخ التسجيل : 28/08/2010

مُساهمةموضوع: رد: الغيرية   الخميس سبتمبر 02, 2010 3:06 pm

هل تسمح لنا اللغة بالقول كل مانريد قوله؟[/b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ayoub marrou



ذكر
عدد الرسائل : 8
العمر : 30
البلد : maroc
العمل : operateur at leoni
تاريخ التسجيل : 28/08/2010

مُساهمةموضوع: رد: الغيرية   الخميس سبتمبر 02, 2010 11:38 pm

الإنسان الذي يكتشف ذاته في الكوجيتو ( أنا أفكر) يكتشف أيضا ذوات الآخرين، ويكتشف أن ذوات الآخرين ضرورية لوجود ذاته، فهو ليس شيئا إن لم يعترف به الآخرون.
والآخرون يقولون عنه إنه خفيف الظل، أو ثقيله، أو إنه إنسان صالح أو إنسان طالح، وقولهم هذا فيه اعتراف بوجودهم.
وأنا لو شئت أن أعرف شيئا عن نفسي، فلن أستطيع ذلك إلا عن طريق الآخر، لأن الآخر ليس فقط شرطا لوجودي بل هو كذلك شرط المعرفة التي أُكوّنها عن ذاتي.
وهكذا يكون اكتشافي لصميم ذاتي هواكتشاف للآخر من حيث هو حرية موضوعية تقف في مواجهتي، ومن حيث هو كائن لا يفكر ولا يريد إلا إذا كان فكره وإرادته إما ضدي أو معي. وبالتالي نجد أنفسنا فجأة - في عالم- هو بمثابة مجموعة من الذوات المتبادلة الوعي ببعضها البعض.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الغيرية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
فيلوصوفيا :: الفلسفة :: نصوص فلسفية-
انتقل الى: