.
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالمجموعاتدخول
اتصل بنا

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» مدى تعدد مرجعيات الدرس الفلسفي.
الثلاثاء أغسطس 22, 2017 12:46 pm من طرف كمال صدقي

» الدرس الفلسفي وبيداغوجيا الكفايات.
الثلاثاء أغسطس 22, 2017 12:44 pm من طرف كمال صدقي

» مأزق البيداغوجيا أمام إشكال ما الفلسفة.
السبت أبريل 22, 2017 11:28 am من طرف كمال صدقي

» ما الفئات المعنية بخطاب الحداثة والديمقراطية والعلمانية وحقوق الإنسان؟
السبت أبريل 22, 2017 11:18 am من طرف كمال صدقي

» هل التفلسف غاية أم وسيلة ؟
السبت أبريل 22, 2017 11:06 am من طرف كمال صدقي

»  على هامش سيولة الندوات الفلسفية هنا وهناك.
السبت أبريل 22, 2017 10:55 am من طرف كمال صدقي

» من النسق الفلسفي إلى فلسفة المجال.
الثلاثاء مارس 14, 2017 9:59 am من طرف كمال صدقي

» شبهة كتاب المنار لمادة الفلسفة
السبت يناير 21, 2017 11:22 am من طرف كمال صدقي

» ذكرياتي مع النصوص الفلسفية.
السبت يناير 14, 2017 6:28 pm من طرف كمال صدقي

» عتاب فلسفي على هامش الندوات الفكرية
الثلاثاء يناير 10, 2017 8:35 am من طرف كمال صدقي

مواقع صديقة

سحابة الكلمات الدلالية
الشغل ميرلوبونتي الكلي البشري مفهوم الغير الوعي التاريخ الدرس الضرورة الوضع وجود موريس الفلسفة منهاج الفلسفية مشكلة الشخص لدرس والفكر الفلسفي القيم قيمة مقالات والحرية بوصفه

شاطر | 
 

 نقطة استفهام حول أشغال المنسقية المركزية لمادة الفلسفة ببني ملال.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كمال صدقي
مدير المنتدى
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 2338
العمر : 62
البلد : أفورار
العمل : متقاعد مُهتم بالدرس الفلسفي
تاريخ التسجيل : 20/12/2007

مُساهمةموضوع: نقطة استفهام حول أشغال المنسقية المركزية لمادة الفلسفة ببني ملال.   الأربعاء مايو 20, 2009 10:37 pm

شاءت الأقدار أن تشدّ المنسقية المركزية لمادة الفلسفة هذه المرة الرحال إلى بني ملال، إحدى القلاع الفلسفية للأطلس المتوسط ربما في إطار فلسفة القرب، على شاكلة سياسة القّرب. ومع الأسف الشديد ماحصل أثناء أعمال المنسقية يندى له الجبين، بسبب العروض الهزيلة، والصراعات المعلنة والخفية بين الأباطرة الجدد للتأليف المدرسي، والذين استهتروا بالحاضرين، كما استهتر بنا في ندوة سابقة الأستاذ الجامعي محمد الدكالي، حين سأل أكثر من ثمانين أستاذ مادة الفلسفة وبدون حياء: هل تعرفون الفرنسية؟ هل تعرفون "أراغون" ؟ أريد أن أفهم ، لماذا يتم تحقير مدرسي الهوامش من فبل هؤلاء القادمين من القلاع الديكارتية ؟وهذه المرة كانت الإهانة أشدّ من خلال السلوك الأناني من قبل من حضر من مؤلفي كتب التلميذ، وبعض المراقبين التربويين الذين يبد أنه لم تعد تجمعهم بالفلسفة سوى....!!!. تجلّت الإهانة في همساتهم ونُكتهم ،مما يوحي بأنهم اعتقدوا أن مدرسي الفلسفة ببني ونواحيه هم " عروبية "!!! وبالتالي وهم القادمون من الحواضر، استخفوا بالهوامش باستعلاء يكنّ عن مرض أصاب الجسم الفلسفي بالمغرب، كما أصاب الأحزاب والنقابات واتحاد كتاب المغرب....، وبالتالي لا نستغرب من ظهور انتهازيين وسماسرة وتُجار المعرقة الفلسفية ، الذين تبادلوا فيما بينهم " نُكتا حقيرة " وهم يشدون الرحال في رحلة سياحية إلى عين أسردون، كذا!!!.لست هنا في معرض جلد الذات بل بصدد تعرية ممارسات أناس لبسوا عباءة الفلسفة وهم في حقيقتهم.....!!! لقد حزّ في نفسي ما وصل إليه فكر وسلوك بعض القييمين على الشأن الفلسفي بالمغرب، وبمباركة من بعض المسؤوليين الذين نكن لهم الاحترام والتقدير بالمنسقية المركزية لمادة الفلسفة.
لقد قرّر العديد من مدرسي الفلسفة الذين حضروا هذه الأعمال التهريجية بتوقعات فلسفية، والتي يتم فيها تبذير المال العام، من مصاريف التنقلات والمأكل والمبيت في الفنادق الفخمة،ومصاريف أخرى نجهلها...لقد قرروا فضح كل ما وقع أثناء أشغال هذه الندوة، ونحن بصدد جمع كل المعطيات في انتظار طبع أعمال الندوة وتوزيعها، عندها سنكشف عن المستور، وسنذهب بعيدا في فضح حقيقة الصراع والتلاسن بين الإخوة الأعداء" مُحبي الحكمة "، واتهام بعضهم للبعض بالديكتاتورية و... و.....و...والحقيقة أن هناك " كعكة "في المستفبل القريب، بدأت تُسيل لُعاب تُجار التأليف المدرسي، في الوقت الذي لم يجف لُعابهم من " كعكة " التأليف المدرسي الحالي حيث جنوا منها الملايين والله أعلم. إن الذي يضيع في هذه الندوات هو الدرس الفلسفي كما نمارسه في الفصل، ومن حقنا رفع تظلم إلى السيد وزير التربية الوطنية، ونسأله : إذا كانت الوزارة تُنفق على هذه االقاءات الملايين، ونحن كمدرسي للفلسفة لانستفيد منها " غراما " واحدا، فما الداعي إلى تبذير المال العام على خُطب جوفاء، وعلى أدعياء الفلسفة الجدد، والفلسفة براء منهم. . نرجو من السيد وزير الترية الوطنية التدخل للحد من هيمنة " اختصاصيي الديداكتيكا " خريجي المعاهد العليا للتربية( عليا بالإسم فقط)، على حساب " فلاسفة "الحرم الجامعي، وكفّ الوزارة عن التحيّز لتجار الديداكتيكا، واحترام حرمة الفلسفة.نعم كنا نطالب الوزارة بإشراك مدرسي الفلسفة بالثانوي في التأليف المدرسي بسبب خبرتهم الميدانية، وهذا مطسب يجب الحفاظ عليه،، ولكن بشرط توفر الكفاءة، وليس بالضرورة توفرهم على شهادة " الدكتوراه في الديداكتيكا" التي أصبحت تباع في المزاد العلني أو في سوق الزبونية والمحسوبية. وفي انتظار مطبوعات أعمال مهزلة بني ملال . بالمحصلة لقد تم تشييع الدرس الفلسفي في ندوة بني ملال إلى متواه الأخير على أكتاف مصاصي دماء الفلسفة القادمين من مناطق المغرب النافع إلى أحضان المغرب غير النافع.وقدأجمع مدرسي الفلسفة بأكاديمية بني ملال على عدم الاستفادة بتاتا من ما تم تقديمه .ولما احتج بعض مدرسي الفلسفة على ما راج في الندوة ، أجاب أحد المراقبين التربويين المشهود لهم بالكفاءة والنزاهة: ناضلوا من أجل استرداد حق الفلسفة في العيش الكريم.وأردد ما قاله أحد المحتجين: لهم فلسفتهم، ولنا فلسفتنا.مع أن المأمول هو الاستفادة من مثل هذه اللقاءات والتي استبشرنا بها خيرا، ولكم خاب أملنا. فما زال الوقت لإعادة النظر في بنية ورهانات وطريقة اختيار مواضيع هذه الأعمال، في السنوات المقبلةن وأرجو من المنسقية المركزية أن تستفي الذين حضروا من أجل تقييم نتائج تلك الأعمال.
وأرجوا من مدرسي الفلسفة الذين حضروا أعمال هذه الندوة، أن يُساهموا في هذا المنتدى ، بتقديم قراءاتهم للعروض التي تم تقديمها،ومحاولة إغنائها وتقييمها في أفق تعميم الفائدة، وأرجو من الأستاذين الدكتور أحمد كازى والزهري، مشاركتنا في تقييم ندوة بني ملال،وباعتبارهما من المساهمين الرئيسيين في أعمال الندوة. والتعليق على التطاحنات بين الحاضرين الأتين من " الحاضرة " إلى " عروبية بني ملال "!!!، وليعلم الجميع أن قلعة بني ملال - وبشهادة تقارير الوزارة - كانت من أهم الهوامش التي تحيا فيها الفلسفة بشرف وعصامية، وبعيدا عن " موضة " تجار ديداكتيكا الفلسفة...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://philo.top-me.com
 
نقطة استفهام حول أشغال المنسقية المركزية لمادة الفلسفة ببني ملال.
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» سيدي محمد الطاهر ايت علجت
» سب اللي ببالك ببيت شعر...
» بدء الزيارات الميدانية للمراجعين
» مدارس القليوبية تحتل المرتبة الثانية فى الإعتماد التربوى
» تهنئة لمدرسة مصطفى كامل التجريبية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
فيلوصوفيا :: الفلسفة :: منتدى النقاشات و الأسئلة :: قضايا للمناقشة-
انتقل الى: