.
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالمجموعاتدخول
اتصل بنا

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» مدى تعدد مرجعيات الدرس الفلسفي.
الثلاثاء أغسطس 22, 2017 12:46 pm من طرف كمال صدقي

» الدرس الفلسفي وبيداغوجيا الكفايات.
الثلاثاء أغسطس 22, 2017 12:44 pm من طرف كمال صدقي

» مأزق البيداغوجيا أمام إشكال ما الفلسفة.
السبت أبريل 22, 2017 11:28 am من طرف كمال صدقي

» ما الفئات المعنية بخطاب الحداثة والديمقراطية والعلمانية وحقوق الإنسان؟
السبت أبريل 22, 2017 11:18 am من طرف كمال صدقي

» هل التفلسف غاية أم وسيلة ؟
السبت أبريل 22, 2017 11:06 am من طرف كمال صدقي

»  على هامش سيولة الندوات الفلسفية هنا وهناك.
السبت أبريل 22, 2017 10:55 am من طرف كمال صدقي

» من النسق الفلسفي إلى فلسفة المجال.
الثلاثاء مارس 14, 2017 9:59 am من طرف كمال صدقي

» شبهة كتاب المنار لمادة الفلسفة
السبت يناير 21, 2017 11:22 am من طرف كمال صدقي

» ذكرياتي مع النصوص الفلسفية.
السبت يناير 14, 2017 6:28 pm من طرف كمال صدقي

» عتاب فلسفي على هامش الندوات الفكرية
الثلاثاء يناير 10, 2017 8:35 am من طرف كمال صدقي

مواقع صديقة

سحابة الكلمات الدلالية
مشترك البشري الوضع

شاطر | 
 

 كتاب التلميذ ومسألة الاختيار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كمال صدقي
مدير المنتدى
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 2338
العمر : 61
البلد : أفورار
العمل : متقاعد مُهتم بالدرس الفلسفي
تاريخ التسجيل : 20/12/2007

مُساهمةموضوع: كتاب التلميذ ومسألة الاختيار   الخميس مايو 21, 2009 6:56 pm

كثيرا ما بتساءل بعض مدرسي الفلسفة: هل من حقي الاشتغال على كتاب الرحاب، لأن السيد(ة) المراقب (ة) التربوي قرر بالنسبة لمقاطعتهم الاشتغال بالمنار الذي يشتكي منه العديد من المدرسين، والذي يحمل بين طياته العديد من العيوب المعرفية والمنهجية من مثل : تشابه وتكرار نفس الأسئلة على نفس النصوص كما تغيب تأطيرات نظرية مساعدة كدعامات لبناء الإشكال ومقاربة النصوص ....نقول لهولاء المدرسين، أصبح تساؤلكم غير ذي معني،لأننا نعتمد في تدريسنا على وثيقة المنهاج ( البرامج والتوجيهات). اتركوا أي كتاب مدرسي للتلميذ، واجتهدوا في اختيار النصوص من أي مرجع تريدون، ما دامت كتب التلاميذ تحترم نفس المجزوءات والمحاور والمفاهيم. نعم هناك مشكل تقني بالنسبة للتلاميذ داخل الفصل لحظة العمل على تحليل النصوص. للخروج من هذا الوضع، نطلب من التلاميذ - عبر التشغيل المنزلي - الاستئناس بكتابهم المدرسي ( وهنا كتاب في رحاب الفلسفة أفضل كتاب للتلميذ لأسباب شرحناها قي هذا المنتدى) لكن على الأستاذ إذا أراد أن يتحرر من سلطة كتاب التلميذ، أن يقوم بطبع النصوص وتوزيعها على التلاميذ. نعم هي عملية مكلّفة ومتعبة، ولكنها ضريبة يجب أن ندفعها للتخلص من عدم وظيفية بعض الكتب المدرسية ( ولكل منا الحق في تقييم أي كتاب، وأنا لست هنا ضد أية لجنة، لكنني شخصيا مقتنع بكتاب الرحاب لأنه جد مفيد للثلميذ والأستاذ المبتدئ،وهذا رأي العديد من المدرسين، ويأتي في الدرجة الثانية كتاب المباهج...).
طيب، ما دمنا كمدرسين نشتغل وفق مرجعية المنهاج، لم يعد الكتاب المدرسي له أهمية. ولكن أقترح من جمعيات آباء وأمهات التلاميذ بكل مؤسسة أن توفر للتلاميذ نسخا من كتب التلميذ الثلاث، حتى يطلع التلاميذ عليها، ويمكن للأستاذ تشغيلهم عليعا في خزانة المؤسسة، أو يمكن للأستاذ جلب نسخة لكل طاولة من كتاب مدرسي يرتاح له، وهكذا نتجاوز مشكلة أن مفتشا ما فرض هذا الكتاب المدرسي دون آخر. كما يمكن تجاوز هذا المشكل بالتوافق مع مدرسي الفلسفة والسادة مفنشي المادة على نوع الكتاب المدرسي الرغوب فيه عند بداية كل سنة باستشارة المصالح النيابية طبعا التي تقوم بإخبار الكتبيين بنوع الكتاب المقرر.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://philo.top-me.com
 
كتاب التلميذ ومسألة الاختيار
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
فيلوصوفيا :: الفلسفة :: منتدى النقاشات و الأسئلة :: قضايا للمناقشة-
انتقل الى: