.
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالمجموعاتدخول
اتصل بنا

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» مدى تعدد مرجعيات الدرس الفلسفي.
الثلاثاء أغسطس 22, 2017 12:46 pm من طرف كمال صدقي

» الدرس الفلسفي وبيداغوجيا الكفايات.
الثلاثاء أغسطس 22, 2017 12:44 pm من طرف كمال صدقي

» مأزق البيداغوجيا أمام إشكال ما الفلسفة.
السبت أبريل 22, 2017 11:28 am من طرف كمال صدقي

» ما الفئات المعنية بخطاب الحداثة والديمقراطية والعلمانية وحقوق الإنسان؟
السبت أبريل 22, 2017 11:18 am من طرف كمال صدقي

» هل التفلسف غاية أم وسيلة ؟
السبت أبريل 22, 2017 11:06 am من طرف كمال صدقي

»  على هامش سيولة الندوات الفلسفية هنا وهناك.
السبت أبريل 22, 2017 10:55 am من طرف كمال صدقي

» من النسق الفلسفي إلى فلسفة المجال.
الثلاثاء مارس 14, 2017 9:59 am من طرف كمال صدقي

» شبهة كتاب المنار لمادة الفلسفة
السبت يناير 21, 2017 11:22 am من طرف كمال صدقي

» ذكرياتي مع النصوص الفلسفية.
السبت يناير 14, 2017 6:28 pm من طرف كمال صدقي

» عتاب فلسفي على هامش الندوات الفكرية
الثلاثاء يناير 10, 2017 8:35 am من طرف كمال صدقي

مواقع صديقة

سحابة الكلمات الدلالية
التحضير الضرورة الشخص جذاذة الغير ضرورة وجود هيجل البشري لمفهوم الحقيقة نصوص العلاقة مجزوءة الرغبة أرسطو والحرية الوضع موقف الكلي المعرفة الفلسفية الدولة قيمة مفهوم الفلسفة

شاطر | 
 

 التقويم التكويني في الدرس الفلسفي.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كمال صدقي
مدير المنتدى
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 2338
العمر : 62
البلد : أفورار
العمل : متقاعد مُهتم بالدرس الفلسفي
تاريخ التسجيل : 20/12/2007

مُساهمةموضوع: التقويم التكويني في الدرس الفلسفي.   الثلاثاء نوفمبر 24, 2009 6:11 pm

من أرشيف الفرق التربوية لأكاديمية بني ملال ( 1991)



التقويم التكويني في الدرس الفلسفي
( من أجل ممارسة تربوية هادفة )

مبررات العرض ومرجعياته:
1- الأهمية التربوية المتزايدة للتقويم بشكل عام في عملية التدريس.
2- المشاكل التي يطرحها مستوى تحصيل المتعلمين والتساؤلات التي تثيرها نتائج التقويمين الإجمالي والنهائي.

أهمية التقويم التكويني التربوي وموقعه
:
1- في بنية التقويم التربوي: كوسيلة لقياس مدى التقدم الحاصل في تحقيق الأهداف الوسطى والإجرائية ومن سيرورة الدرس نحو أهدافه العامة.
2- في بنية الدرس الفلسفي: كدرس يستهدف تحقيق تكوين فكري، عقلي ومنهجي.

الوظائف التربوية للتقويم التكويني:
1- على مستوى التقويم: لقياس وتتبع فعل التحصيل لدى المتعلمين ، واتخاذ الإجراءات الملائمة لمراجعة كل وضعية خاصة من وضعياته.
2- على مستوى التكوين: كوسيلة لتحقيق التكوين المرتبط بطبيعة الدرس الفلسفي.
3- على مستوى التدريس: كأداة منهجية لربط جميع عناصر الفعل التربوي بنظام متدرج من العمليات يحكمها التكامل والاستمرارية في التواصل والمراقبة والضبط الذاتي.

خلاصات:
الحديث عن التقويم التكويني في الدرس الفلسفي هو حديث عن هذا الدرس من زاوية أحد عناصره التي يمكنها أن تلعب دورا أساسيا في تحقيق الرفع من المردودية التربوية وإقرار مبدأ الاقتصاد البيداغوجي وذلك باعتماده كأداة للتدريس وكوسيلة للتقويم المرحلي في نفس الوقت.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://philo.top-me.com
 
التقويم التكويني في الدرس الفلسفي.
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
فيلوصوفيا :: الفلسفة :: بيداغوجيا الدرس الفلسفي :: بيداغوجية الدرس الفلسفي-
انتقل الى: