.
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالمجموعاتدخول
اتصل بنا

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» مدى تعدد مرجعيات الدرس الفلسفي.
الثلاثاء أغسطس 22, 2017 12:46 pm من طرف كمال صدقي

» الدرس الفلسفي وبيداغوجيا الكفايات.
الثلاثاء أغسطس 22, 2017 12:44 pm من طرف كمال صدقي

» مأزق البيداغوجيا أمام إشكال ما الفلسفة.
السبت أبريل 22, 2017 11:28 am من طرف كمال صدقي

» ما الفئات المعنية بخطاب الحداثة والديمقراطية والعلمانية وحقوق الإنسان؟
السبت أبريل 22, 2017 11:18 am من طرف كمال صدقي

» هل التفلسف غاية أم وسيلة ؟
السبت أبريل 22, 2017 11:06 am من طرف كمال صدقي

»  على هامش سيولة الندوات الفلسفية هنا وهناك.
السبت أبريل 22, 2017 10:55 am من طرف كمال صدقي

» من النسق الفلسفي إلى فلسفة المجال.
الثلاثاء مارس 14, 2017 9:59 am من طرف كمال صدقي

» شبهة كتاب المنار لمادة الفلسفة
السبت يناير 21, 2017 11:22 am من طرف كمال صدقي

» ذكرياتي مع النصوص الفلسفية.
السبت يناير 14, 2017 6:28 pm من طرف كمال صدقي

» عتاب فلسفي على هامش الندوات الفكرية
الثلاثاء يناير 10, 2017 8:35 am من طرف كمال صدقي

مواقع صديقة

سحابة الكلمات الدلالية
كانط الفلسفة مقالات الوضع الأخلاق موريس الحجاج الفلسفي الضرورة والفكر والحرية أرسطو الدرس ميرلوبونتي الشغل الشخص دروس البشري منهاج جسوس بوصفه صالح قيمة تعريف صوفيا الكلي

شاطر | 
 

 نصوص من أجل التوظيف.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كمال صدقي
مدير المنتدى
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 2338
العمر : 62
البلد : أفورار
العمل : متقاعد مُهتم بالدرس الفلسفي
تاريخ التسجيل : 20/12/2007

مُساهمةموضوع: نصوص من أجل التوظيف.   السبت سبتمبر 13, 2014 8:53 am

نصوص للتوظيف في مجزوءة الوضع البشري
"" إن الكائن البشري لا يتحدد كليا بواسطة التاريخ أو الطبيعة.فثمة فرق بين الإنسان والحيوان، إن حمامة قد تموت جوعا وهي على جنبات حوض مملوء عن آخره بأجود أصناف اللحوم، مثلما قد يموت قط وهو بجانب ركام من القمح والحبوب بيد أن بوسع كليهما أن يستمر في الحياة لوقت ما لو حاول أن يتناول طعاما مغايرا لطعامه المعتاد... ووحده الإنسان يمتاز بقدرته على الخروج والانفلات من كل القوانين الطبيعية، لكنه من كثرة إفراطه في نزوعه ذاك أضحى يتصرف بشكل مضاد للطبيعة. فقد يعزم البقاء على قيد الحياة ، كما يعزم على الانتحار أو الإقدام على حماقات كارثية... فالإنسان هو الكائن الذي يستطيع أن يتعالى عن الطبيعة وعن التاريخ بالحرية، وفي هذا التعالي تتجذر دائرة القيم الأخلاقية فحسب ، بل تلك التي تخدم ما أسميه بالحكمة."
لوك فيري . منشورات le point n-1331
-----------------------------------------------------------------------------------------------------------------
صوص من أجل التوظيف في مجزوءة الفلسفة.
" " إن الفلسفة حق، ولكنها ليست من الشريعة في شيء، والشريعة حق، ولكنها ليست من الفلسفة في شيء. وصاحب الشريعة مبعوث وصاحب الفلسفة مبعوث إليه، وأحدهما مخصوص بالوحي ، والآخر مخصوص ببحثه، والأول مكفي والثاني كادح ... ومن أراد التفلسف، فيجب عليه أن يُــعــِرض بنظره عن الديانات، ومن اختار التدين فيجب عليه أن يُعرّد (يبتعد) بعنايته عن الفلسفة ويتحلى بهما مفترقين في مكانين على حالين مختلفين، ويكون بالدين متقربا إلى الله تعالى على ما أوضحه له صاحب الشريعة عن الله تعالى ويكون بالحكمة متصفحا لقدرة الله تعالى في هذا العالم الجامع للزينة الباهرة لكل عين،المحيرة لكل عقل ولا يهدم أحدهما بالآخر...فالفلسفة مأخوذة من العقل المقصور على الغاية، والديانة مأخوذة من الوحي الوارد من العلم بالقدرة ( الإلهية ).
أبو سليمان المنطقي السجستاني- من الكتاب المدرسي.س2 .ش الأداب.
--------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

نصوص من أجل التوظيف في مجزوءة الفلسفة.
قيمة الفلسفة في الحياة.
تختص الفلسفة بكونها روح البحث المستمر، والحرية الفكرية، والتسامح العقلي، والرغبة الدائمة في الحوار مع الآخرين. والحق أنه لا تكون ثمة فلسفة ما لم يكن هناك شعور بالحرية، وإيقان بأن الحق فوق القوة، واعتراف بأن العلاقات البشرية ينبغي أن تقوم على التفاهم والتسامح، لا على التخاصم والتنازع. ولعل هذا ما قصده أحد المعاصرين حين قال :" إن الفلسفة لا تبدأ إلا حينما يتهيأ البشر أن يتنازلوا عن روح العنف والشدّة، لكي يستعيضوا عنها بروح التفاهم والمودّة".
إذا كان للفلسفة اليوم، أن تقوم بدور فعّال في مجتمعنا المعاصر، فلا بد لكل منّا... أن يفهم أنه مواطن حرّ، وأن حرّيته لا تعني الانطواء على نفسه، أو قطع وشائج التواصل بينه وبين الآخرين، بل هي تعني الحوار مع غيره من أبناء الجماعة، وتحقيق المزيد من أسباب التفاهم بينه وبين الآخرين. وما دامت الفلسفة حديث الإنسان، وحوار المواطن الحر مع المواطن الحر، فلا يمكن للروح الفلسفية الحقّة أن تقترن بالتعصّب أو العداء أو الاستبداد بالرأي، بل لا بد من أن تكون حليفة الحرّية والتسامح والانفتاح وسعة الأفق.
زكريا إبراهيم. مشكلة الفلسفة. ص 158.159

-----------------------------------------------------------------------------------------------------------------
يُمكن توظيف هذا النص في قراءة تركيبية مقارناتية مع النص أدناه لديكارت.
" "هناك بعض الفلاسفة الذين يظنون أن لدينا في كل حين شعورا حميميا بما نسميه" أنا "، وأننا نحس بوجوده وباستمرار وجوده، وأننا متيقنون من هويّته وبساطته التامين يقينا أكثر من ذاك الذي يكون بواسطة البرهان.. أما من جهتي فإني عندما أتوغل في أعماق ما أسميه"أنا" أصطدم دائما بهذا الإدراك الخاص أو ذاك بالحرارة أو البرودة أو بالنور أو بالظلام وبالحب أو الكراهية و بالألم أو اللذة. فلا يمكنني أن أعقل نفسي (أنا) في أية لحظة من دون إدراك ما، ولا يمكنني أن ألاحظ إلا الإدراك. فعندما تزول إدراكاتي الحسية لمدة من الزمان، مثلما يكون ذلك بالنوم الهادئ فإن شعوري(بأناي) يزول طيلة النوم. ويمكن القول حقا بأني لست موجودا. فلو كانت جميع إدراكاتي قد زالت بالموت، وكنت لا أستطيع أن أفكر ولا أن أحس و لا أن أرى ولا أن أحب ولا أن أكره بعد تحلل جسمي، فإنني أكون قد غبتُ تماما، وأني لا أتصور شيئا أكثر من هذا ليجعل مني عدما بحثا.( دافيد هيوم. منقول من الشامل في الفلسفة.محمد سبيلا وآخرين.ص 11)
--------------------------------------------------------------------------------------------------------------
نصوص من أجل توظيفها في مجزوءة الإنسان ومجزوءة الوضع البشري.
الشخص جوهر مفكر
" ماذا كنت أظنني من قبل؟كنت أظنني إنسانا بلا شك ، ولكن ما الإنسان؟.. أنا واجد أن الفكر هو الصفة التي تخصني ، وأنه وحده لا ينفصل عني.. أنا كائن، وأنا موجود: هذا أمر يقيني، ولكن إلى متى؟ أنا موجود ما دمت أفكر، فقد يحصل أني متى انقطعت عن التفكير تماما انقطعت عن الوجود بتاتا. ولكن أي شيء أنا إذن؟ أنا" شيء مفكر". وما الشيء المفكر ؟ إنه شيء يشك ويتصور ويثبت وينفي ويتخيل ويحس أيضا... لقد عرفتُ أني جوهر ذاته وطبيعته التفكير، ولا يحتاج في وجوده إلى مكان ولا يخضع لشيء مادي...وعلى هذه الصورة " الأنا" أو "النفس" التي هي أساس ما أنا عليه متميزة تمام التمييز عن الجسم." ر. ديكارت. التأملات.
--------------------------------------------------------------------------------------------------------------
نصوص من أجل توظيفها في مجزوءة الوضع البشري
" الرغبة في تعارض مع العقل:
لا يمكن أن نفهم الأفكار والأنظمة الاجتماعية بالنظر إلى القواعد العقلية التي أنشأتها وركبتها ، لابد من الغوص عما يتحكم في العقل ويستخدمه.إن القوة التي تستخدم العقل لتنفيذ أغراضها بوسائل ملتوية هي الرغبة المكبوتة وراء الوعي.
كل ظاهرة(فكرة، مؤسسة، مذهب) هي عبارة عن نزوات للرغبة. يجب تأويل الأخلاق والأعمال الفنية... باعتبارها رموزا تشير إلى أهداف غريزية وأقمصة شفافة تتقمصها الرغبة.إذا أخذنا هذه الأشياء على ظاهرها أو فهمناها على أساس العقل الذي ركبها، فإنها تقود إلى أوهام ، إلى ما يظهر حقيقة قي حين أنه يستر الحقيقة.
إن نتاجات العقل عند فرويد هي تبريرات خلقها الإنسان المتمدن لمعارضة دفع الرغبة الجارف، وذلك استنادا إلى طبيعة الإنسان الحيوانية. (عبد الله العروي. من دفاتر فلسفية)
--------------------------------------------------------------------------------------------------------------
نصوص من أجل توظيفها في مجزوءة الوضع البشري.
%أدى ظهور التحليل النفسي إلى إعادة النظر في مفهوم الإنسان...فإذا كان الكوجيتو الديكارتي شكا في الأشياء وفي موضوعات العالم الخارجي ويقينا بالذات، فإن فرويد حوّل الكوجيتو إلى " ديبتو " ذاتي أي إلى شك في الذات نفسها، وبيّن أن فيها شَرْخا عميقا يفصل بين واقعها الفعلي المحتوم وبين صورتها عن نفسها... لم يعد مع فرويد الحديث عن شفافية النفس، وعن حضورها أمام ذاتها، لقد ظهر بالملموس أن بين الإنسان ونفسه ألف حجاب وحجاب، فوراء العقل قوى كامنة في الأعماق، قوى غير عاقلة تمسك من خلف بخيوط الشخصية وتوجهها في غفلة عنها ...لم تعد الطبيعة الإنسانية مع فرويد نواة جوهرية قبلية بل أصبحت أشبه ما تكون ببصلة لأنها عبارة عن ركام من التماهيات والتقمصات لا نهاية لها. (التحليل النفسي. بول لوران أسون)
---------------------------------------------------------------------------------------------------------------
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://philo.top-me.com
كمال صدقي
مدير المنتدى
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 2338
العمر : 62
البلد : أفورار
العمل : متقاعد مُهتم بالدرس الفلسفي
تاريخ التسجيل : 20/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: نصوص من أجل التوظيف.   الأحد سبتمبر 14, 2014 6:47 am



La condition humaine et l'intersubjectivité.

"S'il est impossible de trouver en chaque homme une essence universelle qui serait la nature humaine, il existe pourtant une universalité humaine de condition. Ce n'est pas par hasard que les penseurs d'aujourd'hui parlent plus volontiers de la condition de l'homme que de Sa nature. Par condition ils entendent avec plus ou moins de clarté l'ensemble des limites a priori qui esquissent Sa situation fondamentale dans l'univers. Les situations historiques varient: L’homme peut naître esclave dans une société païenne ou seigneur féodal ou prolétaire. Ce qui ne varie pas, c'est la nécessité pour lui d'être dans le monde, d'y être au travail, d'y être au milieu d'autres et d'y être mortel... Et bien que les projets puissent être divers, au moins aucun ne me reste-t-il tout à fait étranger parce qu'ils se présentent tous comme un essai pour franchir ces limites ou pour les reculer ou pour les nier ou pour s'en accommoder."

Jean-Paul SARTRE, L'Existentialisme est un humanisme p.67,69 – Nagel

-----------------------------------------------------------------------------------------------------------------
نصوص للتوظيف في الدرس الفلسفي.

بدار النشر" فرناند ناتان. Fernand Nathan": مختصر جديد للفلسفة. باريس 1975 ص 9-10 "كون الفلسفة محبة الحكمة، معناه أن الفلسفة بحث أكثر منها امتلاك، والفيلسوف هو ذلك المسافر دوما للبحث عن الحقيقة أكثر منه ذلك الذي يملك اليقين. وبذلك تتفوق الفلسفة على غيرها في بلورة وتطوير الفكر النقدي وروح التسامح عند الإنسان. في حين يجد المتعصب نفسه مُتأكدا من امتلاك الحقيقة، ومن ثمة فلا حاجة إلى البحث عنها، ويستسلم لإغراء فرض حقيقته على الآخرين. وعلى عكس ذلك يقتضي التواضع الفلسفي القول بأن الحقيقة ليست شيئا يخصني أكثر مما يخصك وإنما هي أمامنا جميعا. هكذا فالوعي الفلسفي وعي قلق، غير راض على ما بين يديه.أن الفلسفة طريقة في الوجود أكثر مما هي امتلاك."

---------------------------------------------------------------------------------------------------------------
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://philo.top-me.com
 
نصوص من أجل التوظيف.
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
فيلوصوفيا :: الفلسفة :: نصوص فلسفية-
انتقل الى: