.
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالمجموعاتدخول
اتصل بنا

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» مدى تعدد مرجعيات الدرس الفلسفي.
الثلاثاء أغسطس 22, 2017 12:46 pm من طرف كمال صدقي

» الدرس الفلسفي وبيداغوجيا الكفايات.
الثلاثاء أغسطس 22, 2017 12:44 pm من طرف كمال صدقي

» مأزق البيداغوجيا أمام إشكال ما الفلسفة.
السبت أبريل 22, 2017 11:28 am من طرف كمال صدقي

» ما الفئات المعنية بخطاب الحداثة والديمقراطية والعلمانية وحقوق الإنسان؟
السبت أبريل 22, 2017 11:18 am من طرف كمال صدقي

» هل التفلسف غاية أم وسيلة ؟
السبت أبريل 22, 2017 11:06 am من طرف كمال صدقي

»  على هامش سيولة الندوات الفلسفية هنا وهناك.
السبت أبريل 22, 2017 10:55 am من طرف كمال صدقي

» من النسق الفلسفي إلى فلسفة المجال.
الثلاثاء مارس 14, 2017 9:59 am من طرف كمال صدقي

» شبهة كتاب المنار لمادة الفلسفة
السبت يناير 21, 2017 11:22 am من طرف كمال صدقي

» ذكرياتي مع النصوص الفلسفية.
السبت يناير 14, 2017 6:28 pm من طرف كمال صدقي

» عتاب فلسفي على هامش الندوات الفكرية
الثلاثاء يناير 10, 2017 8:35 am من طرف كمال صدقي

مواقع صديقة

سحابة الكلمات الدلالية
البشري الشغل موريس أرسطو صالح ميرلوبونتي الكلي دروس كانط الوضع الشخص تعريف الحجاج الفلسفي والحرية منهاج مقالات الضرورة جسوس الفلسفة الأخلاق والفكر بوصفه قيمة الدرس صوفيا

شاطر | 
 

  نص برتراند راسل في الدفاع عن الفلسفة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
BENGALHA

avatar

ذكر
عدد الرسائل : 10
العمر : 27
البلد : MAROC
العمل : محب للحكمة
تاريخ التسجيل : 27/12/2008

مُساهمةموضوع: نص برتراند راسل في الدفاع عن الفلسفة    الأربعاء ديسمبر 24, 2014 8:44 pm

[size=18]      نص الفيلسوف الانجليزي المعاصر برتراند راسل B.Russell من كتابه "مشكلات الفلسفة"، يتناول من خلاله -قيمة الفلسفة- في سياق ما يوجه لها من انتقادات تكشف التمثلات الخاطئة السائدة حولها، لذا يعمل على مقارنة الفيزياء بالفلسفة من حيث أثرها في الواقع، ويميز بين الخيرات الفكرية والمادية، وهو ما يسمح ببيان فوائد التفكير الفلسفي على الإنسان فردا وجماعة[/size].


       [size=24] [size=18]"[/size]كـثيـرون هم أولئك الذين يشكُّون، بتـأثيـر العلم أو الحياة الغارقة في الأعمال، في أن تكـون الفلسفة مـجرد شاغل بريء، ولكن تـافه، ومن بـحـث فـارغ في فروق دقيقة، ومن مُـجادلات حول مواضيـع غيـر مفهومة.
[/size]
         
            يـعـود هذا الـتصور الخــاطئ للفلسفة، في جانب منه على مــا يظـهـر، إلى تصـور خاطئ للمشــــاكل الحيوية، وفي جــانب آخر، إلى تصورخاطئ لأهـداف الفلسفة. إنَّ علم الفيزياء يفيد كـثيـرا من الناس، هُم في جهل تـام بهذا العلم، عـبـر مــا يـقدمه لـهم من اختــراعات، لذا فالفيـزياء مطــلـوبة ومرغــوبة ليس فقط لكــونهـــا مفيدة  لـمـن يـتـعمَّـق فيها، بل بسبب تـأثـيـرها في البشرية قاطبة. أما الفلسفة فليس لـها قيمة عند غيـر الفلاسفة إلا بطريقة غيـر مباشرة، مـن خلال تـأثـيـرها في دارسيها. فـفـي هذا التأثيـر، قبل غيـره، يـجب إذن البحث عن قيمة الفلسفة.   

             غـيـر أنَّ علينـا أكـثر من ذلك، إن كُـنـَّا نـريد ألا تـبـوء مـحاولـتـنا تـحديد قيمة الفلسفة بالفشل، أن نشرع أولا في تـحرير عقولنا من الأحكــام الـمسبقة التي يتمسك بها أولئك الذين يُـنعَـتـــون بالـنـــاس"الـعـمـليـيـن لأنهم لا يعترفون سوى بالـحـاجات الـمادية، يـعــتـرفون بضرورة تـغـذية الـجسم ويُنكــرون أهـمية تـغذية الفِكـر.على أنـه حتى لـو صـــار الجـمـيع أغنياء، وتـمَّ تقليص الفقر والـمرض إلى أبعد حَد، فسوف يظل هنـــاك الكثيـر مـِمَّــا ينبغي عمله لإقـامة مـجتمع أفضـل. هذا فضـلا على أنَّ للخــيـرات الفكرية، حتى في العالـم على مــــاهو عليه، على الأقـل قَدرَ مــا لـلـخـيــرات الـمــادية مــن أهـمية وشأن، في قلب هذه الخـيـرات الفكرية يـقـع مكان الفلسفة وتـتـحدد قـيـمتـهــا. إنَّ الذيـن تستــهـويــهـم هذه الخـيــرات هُم وحدهم الـقـادرون على إدراك أنَّ دراسة الفلسفة ليست مضيعة للوقت.      


             هكذا تستـحق الفلسفة أن ندرُسها ليس من أجل أن نبحث فيها عن أجوبة دقيقة للأسئلة التي تطرحها، ما دام أنَّ الأجوبة الدقيقة لا يـمكـن الـتحقـق من صِدقها، بل بالأحـرى بسبب قيمة الأسئلة التي تطرحها. هذه الأسئلة تـقـوم في الواقع بتوسيع تـصورنـا للممكن، وتُــثـري خيالـنـا العقلي، وتُـقلِّـل من ثـقـتـنـا اليقينية التي تُـغلـق الفكر وتـسُـدُّ عليه منـافذ كـل تـأمل. فالفلسفة تُـدرَسُ أولا لأنَّ الـعـقـل بـما يـتـأمله عـن طـريـق الفلسفة من عظَمة الكـون يـعـود عظيمـا ويُـصبح قادرا على الاتــحاد بالكـون الذي هو الخيـر الأسـمـى".

[b]                                            برتراند راسل، مشكلات الفلسفة  [/b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
BENGALHA

avatar

ذكر
عدد الرسائل : 10
العمر : 27
البلد : MAROC
العمل : محب للحكمة
تاريخ التسجيل : 27/12/2008

مُساهمةموضوع: نص برتراند راسل في الدفاع عن الفلسفة   الأربعاء ديسمبر 24, 2014 8:58 pm

           نص الفيلسوف الانجليزي المعاصر برتراند راسل B.Russell من كتابه "مشكلات الفلسفة"، يتناول من خلاله -قيمة الفلسفة- في سياق ما يوجه لها من انتقادات تكشف التمثلات الخاطئة السائدة حولها، لذا يعمل على مقارنة الفيزياء بالفلسفة من حيث أثرها في الواقع، ويميز بين الخيرات الفكرية والمادية، وهو ما يسمح ببيان فوائد التفكير الفلسفي على الإنسان فردا وجماعة.

      كـثيـرون هم أولئك الذين يشكُّون، بتـأثيـر العلم أو الحياة الغارقة في الأعمال، في أن تكـون الفلسفة مـجرد شاغل بريء، ولكن تـافه، ومن بـحـث فـارغ في فروق دقيقة، ومن مُـجادلات حول مواضيـع غيـر مفهومة.

      
يـعـود هذا الـتصور الخــاطئ للفلسفة، في جانب منه على مــا يظـهـر، إلى تصـور خاطئ للمشــــاكل الحيوية، وفي جــانب آخر، إلى تصورخاطئ لأهـداف الفلسفة. إنَّ علم الفيزياء يفيد كـثيـرا من الناس، هُم في جهل تـام بهذا العلم، عـبـر مــا يـقدمه لـهم من اختــراعات، لذا فالفيـزياء مطــلـوبة ومرغــوبة ليس فقط لكــونهـــا مفيدة  لـمـن يـتـعمَّـق فيها، بل بسبب تـأثـيـرها في البشرية قاطبة. أما الفلسفة فليس لـها قيمة عند غيـر الفلاسفة إلا بطريقة غيـر مباشرة، مـن خلال تـأثـيـرها في دارسيها. فـفـي هذا التأثيـر، قبل غيـره، يـجب إذن البحث عن قيمة الفلسفة.  

        غـيـر أنَّ علينـا أكـثر من ذلك، إن كُـنـَّا نـريد ألا تـبـوء مـحاولـتـنا تـحديد قيمة الفلسفة بالفشل، أن نشرع أولا في تـحرير عقولنا من الأحكــام الـمسبقة التي يتمسك بها أولئك الذين يُـنعَـتـــون بالـنـــاس"الـعـمـليـيـن"، لأنهم لا يعترفون سوى بالـحـاجات الـمادية، يـعــتـرفون بضرورة تـغـذية الـجسم ويُنكــرون أهـمية تـغذية الفِكـر.على أنـه حتى لـو صـــار الجـمـيع أغنياء، وتـمَّ تقليص الفقر والـمرض إلى أبعد حَد، فسوف يظل هنـــاك الكثيـر مـِمَّــا ينبغي عمله لإقـامة مـجتمع أفضـل. هذا فضـلا على أنَّ للخــيـرات الفكرية، حتى في العالـم على مــــاهو عليه، على الأقـل قَدرَ مــا لـلـخـيــرات الـمــادية مــن أهـمية وشأن، في قلب هذه الخـيـرات الفكرية يـقـع مكان الفلسفة وتـتـحدد قـيـمتـهــا. إنَّ الذيـن تستــهـويــهـم هذه الخـيــرات هُم وحدهم الـقـادرون على إدراك أنَّ دراسة الفلسفة ليست مضيعة للوقت.

   
    هكذا تستـحق الفلسفة أن ندرُسها ليس من أجل أن نبحث فيها عن أجوبة دقيقة للأسئلة التي تطرحها، ما دام أنَّ الأجوبة الدقيقة لا يـمكـن الـتحقـق من صِدقها، بل بالأحـرى بسبب قيمة الأسئلة التي تطرحها. هذه الأسئلة تـقـوم في الواقع بتوسيع تـصورنـا للممكن، وتُــثـري خيالـنـا العقلي، وتُـقلِّـل من ثـقـتـنـا اليقينية التي تُـغلـق الفكر وتـسُـدُّ عليه منـافذ كـل تـأمل. فالفلسفة تُـدرَسُ أولا لأنَّ الـعـقـل بـما يـتـأمله عـن طـريـق الفلسفة من عظَمة الكـون يـعـود عظيمـا ويُـصبح قادرا على الاتــحاد بالكـون الذي هو الخيـر الأسـمـى".
                                            

                                                                      برتراند راسل، مشكلات الفلسفة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
نص برتراند راسل في الدفاع عن الفلسفة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
فيلوصوفيا :: الفلسفة :: نصوص فلسفية-
انتقل الى: