.
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالمجموعاتدخول
اتصل بنا

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» مدى تعدد مرجعيات الدرس الفلسفي.
الثلاثاء أغسطس 22, 2017 12:46 pm من طرف كمال صدقي

» الدرس الفلسفي وبيداغوجيا الكفايات.
الثلاثاء أغسطس 22, 2017 12:44 pm من طرف كمال صدقي

» مأزق البيداغوجيا أمام إشكال ما الفلسفة.
السبت أبريل 22, 2017 11:28 am من طرف كمال صدقي

» ما الفئات المعنية بخطاب الحداثة والديمقراطية والعلمانية وحقوق الإنسان؟
السبت أبريل 22, 2017 11:18 am من طرف كمال صدقي

» هل التفلسف غاية أم وسيلة ؟
السبت أبريل 22, 2017 11:06 am من طرف كمال صدقي

»  على هامش سيولة الندوات الفلسفية هنا وهناك.
السبت أبريل 22, 2017 10:55 am من طرف كمال صدقي

» من النسق الفلسفي إلى فلسفة المجال.
الثلاثاء مارس 14, 2017 9:59 am من طرف كمال صدقي

» شبهة كتاب المنار لمادة الفلسفة
السبت يناير 21, 2017 11:22 am من طرف كمال صدقي

» ذكرياتي مع النصوص الفلسفية.
السبت يناير 14, 2017 6:28 pm من طرف كمال صدقي

» عتاب فلسفي على هامش الندوات الفكرية
الثلاثاء يناير 10, 2017 8:35 am من طرف كمال صدقي

مواقع صديقة

سحابة الكلمات الدلالية
موريس دروس قيمة تعريف أرسطو الضرورة كانط الحجاج الأخلاق الشغل الوضع بوصفه الكلي ميرلوبونتي صالح والحرية صوفيا الفلسفي البشري منهاج والفكر مقالات الفلسفة الشخص جسوس الدرس

شاطر | 
 

 نص آلان في نقد اللاشعور

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
BENGALHA

avatar

ذكر
عدد الرسائل : 10
العمر : 27
البلد : MAROC
العمل : محب للحكمة
تاريخ التسجيل : 27/12/2008

مُساهمةموضوع: نص آلان في نقد اللاشعور   السبت ديسمبر 27, 2014 2:00 pm

        الإنسان غامض بالنسبة لذاته، هذا ما يـلـزَم معرفـتـه. غيـر أنه ينبغي تـجنُّـب العديد من الأخطاء التـي تـنـجُم عن الـقـول بـمفـهـوم اللاشعور. ولـعـلَّ أخـطـر هذه الأخطاء هو الاعتـقـاد بأنَّ اللاشعور يُعتبـر بـمـثـابة أنـا آخر. أنـا له أحكـامه الـمسبَقة وأهواؤه وحِـيَلُه، وهو بـمثابة ملاك شِرّيـر ومستشار ذي نـصائح شيطانية. ومـقـابل هذا ينبغي أن نعلَم بأننا لا نـتـوفر على أية أفكار غـيـر تلك الـتـي تُـقـدِّمها لـنـا الذات الفاعلة، أي الشخص الـمتكـلـم.
        إنَّ هذه الـمـلاحظة ذات طبيعة أخلاقية، فلا ينبغي لنا أن نعتـقد بأننا نـمارس نوعا من التفكيـر عندما نـحلُـم. بل يـجب أن نعلَم أنَّ الفِكر الإنساني فِكرٌ إرادي، وهذا هو الـمبدأ الذي يقوم عليه الإحساس بالذَّنب عندما نـقـول: هذا ما أستحقه، إننا سنقضي على هذه الأوهام بقولنا: إنَّ كل ما هو غيـر مُـفـكَّـر فيه، هو مـجرد ميكانيزم، أو بعبارة أدق: كل ماهو غيـر مُفكَّر فيه يُعتبـَر جسدا، أي شيئا خاضعا لإرادتي، شيئا أعتبـر نفسي مسؤولا عنه.                              
        إنَّ اللاشعور إذن وَسِيلَةٌ لـمَـنـح الكـرامة لـجـسد كلّ واحد منا، ومعامـلـته كَــنـِد يـشبـهـنـا، كَـعبد انـتـقل إلينا بالوراثة وما علينا إلا أن نـتـدبَّـر أمره. إنَّ اللاشعور يُـعتبـر بـمثـابة وَصمَة عار على جـبيـن الأنا وتـأليه لـلـجـسد. إنـنـا نـخاف لاشعورنا، وهنا يكـمـن الـخطـأ الـرئيسي، أي الإقرار بـوجـود أنا يقودني ويعرفـنـي، غيـر أني لا أعرف عنه إلا القليل. وعموما لا توجد مشكلة في استخدام لفظ اللاشعور، لكـنَّ الخطأ يكـمـن في تضخيم دوره عند اعتباره الـمُـتـحكِّم في ذات الإنسان.           
                                                                                                   آلان، عناصر الفلسفة                                 
                                                                                          





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
نص آلان في نقد اللاشعور
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
فيلوصوفيا :: الفلسفة :: نصوص فلسفية-
انتقل الى: